أخبار موريتانيا

آغ عثمان ينفي كتابة مقال عن ضلوع ولد الشافعي في هجمات واغادوغو

قال عثمان آغ محمد الخبير في شؤون الإرهاب في تدوينة له على صفحته على الفايس بوم إنه تفاجأ من المقال الموقع باسم “عثمان آغ محمد” و الذي تم نشره على صحيفة.www.afriactuel.net

و قد استخدم المقال حسب تدوينة آغ محمد “كل المغالطات الممكنة لتشويه مصطفى ولد الامام الشافعي مستشار الرئيس البوركينابي السابق بطريقة حاول من خلالها ان يلصق تهمة الارهاب بالمغرب و قطر. و قد أورد معلومات لا أساس لها، مستغلا اهتمام القاريء بالملف الأمني في الساحل”. يقول عثمان آغ محمد.

و أضاف أن بعض الزملاء يرى “أنه استغل اسمي لما أحظى به من مصداقية لدي الإعلاميين الفرنسيين الذين يعتبرونني متخصصا في الملفات الأمنية بالساحل”. موضحا أنه “ان صحت مخاوف الزملاء بان الكاتب استغل اسمي فهو لا يعلم بأنني منتج تلفزيوني و لا اكتب مقالات و لا اجيد اللغة الفرنسية، و “من لم يتمكن من الوصول الى تلك المعلومة المتعلقة بي فكيف يمكنه الوصول الى اسرار صفقات رهائن غاية في السرية؟”. يتساءل آغ عثمان.

و كانت الصحيفة الألكترونية المذكورة التي سبق لتقدمي أن كشفت علاقتها بأجهزة استخبارات ولد عبد العزيز قد نشرت مقالا  موقعا باسم “عثمان آغ محمد” اتهمت فيه رجل الأعمال الموريتاني المعارض المصطفى ولد الشافعي بالوقوف خلف الأحداث الإرهابية الأخيرة في واغادوغو.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى