العالم

التشريعيات الفرنسية: خسارة غير مسبوقة لليسار، و خيبة أمل لليمين المتطرف

جان -كريستوف كامباديليس/ الامين العام للحزب الاشتراكي الفرنسي

أقر الامين العام للحزب الاشتراكي الفرنسي جان-كريستوف كامباديليس بأن نتائج الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد ومني فيها حزبه بهزيمة مدوية سجلت “تراجعا غير مسبوق لليسار عموما وللحزب الاشتراكي خصوصا”.

وبعدما كان الحزب الاشتراكي يتمتع بأغلبية مطلقة في الجمعية الوطنية المنتهية ولايتها فان حصة الحزب في البرلمان الجديد ستتراوح بحسب التقديرات الاولية بين 15 و40 مقعدا.

وفي سياق آخر اعرب حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف عن “خيبة امله” ازاء نتائج الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية التي جرت في فرنسا الاحد و حصل فيها على ما بين 13,1 و14% من الاصوات.

وقال فلوريان فيليبو نائب رئيسة الحزب “ربما اصبنا بخيبة أمل في النتيجة وقد دفعنا على ما اعتقد ثمن الامتناع عن التصويت”، داعيا الى “التعبئة العامة” من اجل الدورة الثانية.

وبحسب التقديرات نفسها فان حزب الرئيس الوسطي ايمانويل ماكرون سيحصل في نهاية الدورة الثانية على ما بين 390 و445 نائبا من اصل 577 تتألف منها الجمعية الوطنية.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى