العالم العربي

الرياض وحلفاؤها مستمرون في مقاطعة قطر ويأسفون لردها “السلبي” (صور)

أعلنت المملكة العربية السعودية والدول الحليفة لها الاربعاء استمرار مقاطعتها لقطر معربة عن اسفها لردها “السلبي” على مطالبها لانهاء هذه المقاطعة التي وصفتها الدوحة بانها “غير واقعية”.

وفي ختام اجتماع عقدوه في القاهرة أكد وزراء خارجية السعودية ومصر والامارات والبحرين انهم يعربون عن “الأسف لما أظهره الرد السلبي من دولة قطر من تهاون وعدم جدية في التعاطي مع جذور المشكلة و(مع مطالب) إعادة النظر في السياسات والممارسات، بما يعكس عدم استيعاب لحجم وخطورة الموقف”.

وفي مؤتمر صحفي، عقب الاجتماع قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ان “المقاطعة ستستمر” لقطر مشيرا الى احتمال اتخاذ اجراءات أخرى مستقبلا اذا اصرت قطر على موقفها الرافض لمطالب الدول الأربع.

واضاف “سنتخذ (المزيد من) الخطوات في الوقت المناسب”.

وفي بيان صدر في ختام الاجتماع وتلاه وزير الخارجية المصري سامح شكري، أعربت الدول الأربع عن “الأسف لما أظهره الرد السلبي من دولة قطر من تهاون وعدم جدية في التعاطي مع جذور المشكلة و(مع مطالب) إعادة النظر في السياسات والممارسات، بما يعكس عدم استيعاب لحجم وخطورة الموقف”.

واعتبر البيان ان المطالب المقدمة لقطر جاءت في إطار “المبادئ” التي وضعتها الدول الأربع لمكافحة الارهاب “وتوفير الظروف الملائمة” لحل الأزمات الاقليمية.

وشدد الوزراء الأربعة على انه “لم يعد من الممكن التسامح مع الدور التخريبي الذي تقوم به قطر” وأن “الوقت حان ليتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته” في مكافحة الارهاب و”أي جهة” متورطة في دعمه.

واكد الوزراء انهم “اتفقوا على متابعة الموقف وعقد اجتماعهم المقبل في المنامة”.

في الخامس من حزيران/يونيو، قطعت هذه الدول علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية متهمة الدوحة بدعم مجموعات “ارهابية” واخذة عليها التقارب مع إيران. لكن الدوحة التي تضم اكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

وتقدمت الدول الأربع بمجموعة من المطالب لاعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوة الإمارة الغنية الى تخفيض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة “الجزيرة”. وقدمت قطر الاثنين ردها الرسمي على المطالب الى الكويت التي تتوسط بين أطراف الأزمة الدبلوماسية قبل يوم من انتهاء المهلة التي منحت للإمارة الغنية بالغاز للرد على المطالب ال13.

– دعوة الى الحوار –

ومن لندن وجه وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني دعوة الى الحوار لحل الأزمة الدبلوماسية الخليجية.

ودعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال محادثة هاتفية أجراها بعد ظهر الاربعاء مع الرئيس المصري فيما كان الوزراء مجتمعين في العاصمة المصرية الى “مفاوضات بناءة” لحل الأزمة، بحسب بيان للبيت الابيض.

وقال البيان ان ترامب تحدث مع السيسي حول “الأزمة الحالية بين قطر وجيرانها العرب ودعا كل الاطراف الى مفاوضات بناءة” لحلها.

وشدد ترامب على “ضرورة ان تفي كل الدول بما التزمت به في مؤتمر الرياض بشأن وقف تمويل الارهاب ومكافحة الفكر المتطرف”.

شارك ترامب في 22 أيار/مايو في قمة عربية إسلامية أميركية في الرياص اختتمت باعلان “شراكة وثيقة” بين قادة الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة “لمواجهة التطرف والإرهاب”.

وفي لندن، قال آل ثاني في كلمة امام معهد تشاتام هاوس أن “قطر تواصل الدعوة الى الحوار”، مضيفا “نحن نرحب بأية جهود جدية لحل خلافاتنا مع جيراننا” إلا أنه أكد “لا نقبل التدخل في شؤوننا”. واتهم السعودية والدول الحليفة لها في المنطقة ب”المطالبة بالتخلي عن سيادتنا كثمن لإنهاء الحصار”.

– “غير واقعية” –

رغم انه لم يتم الكشف عن فحوى رد الدوحة، الا ان تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني تشير الى رفضها تنفيذ المطالب.

ا ف ب /  وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن ال ثاني يتحدث في تشاتام هاوس ف لندن في 5 تموز/يوليو 2017

وقال الوزير في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني سيغمار غابريال في الدوحة الثلاثاء ان “اللائحة غير واقعية” وغير قابلة للتطبيق. واضاف ان الشروط التي تشملها “لا تتعلق بالارهاب بل بقمع حرية التعبير”.

كما ذكر ان رد بلاده جاء “في الإطار العام لمبادئ حفظ السيادة (…) وعدم التدخل في شؤون الدول وفي إطار القانون الدولي”، مشددا على ان قطر “ملتزمة التزاما كاملا” بمكافحة الارهاب.

وعشية اجتماع القاهرة، حذرت ابوظبي مجددا من “فراق” مع قطر التي تعتمد، منذ إغلاق الدول الاربع للمنافذ البحرية والجوية والبرية أمامها، على ايران وتركيا في وارداتها الغذائية.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الامارات انور قرقاش في تغريدة على تويتر “إما أن نحرص على المشترك ونمتنع عن تقويضه وهدمه، وإما الفراق”.

وتخشى دول اوروبية من تبعات سلبية للازمة على أعمالها في دول مجلس التعاون الخليجي، السعودية ودولة الامارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر، وتسعى الى جانب الولايات المتحدة لتقريب وجهات النظر عبر الحوار.

وفي خضم الازمة، أعلنت قطر، أكبر مصدر عالمي للغاز الطبيعي المسال، عزمها زيادة انتاجها من الغاز بنسبة 30%.

وقال سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة “قطر للبترول” العامة الضخمة، خلال مؤتمر صحافي عقده في الدوحة الثلاثاء، أن قطر تنوي انتاج مئة مليون طن من الغاز الطبيعي في السنة بحلول 2024.

ويصل انتاج قطر الحالي الى 77 مليون طن في السنة. وهذه الزيادة سترفع مستويات الانتاج الى ما يوازي ستة ملايين برميل من النفط في اليوم.

3 تعليقات

3 Comments

  1. خريطة جمع الشمل

    يوليو 6, 2017 في 12:06 م

    الرجا من صحيفة تقدمي الموقرة ان تساعدنا في نشر ما فيه صالح وصلاح امة محمد (صلعم) الا و هو الخريطة التالية,خريطة السنة و البركة:
    تحويل 22 دويلة الى 22 ولاية في كيان واحد المدينة المنورة عاصمته السياسية ومكة المكرمة عاصمته الدينية والقاهرة عاصمته العلمية ودمشق عاصمته العسكرية وبيروت عاصمته الثقافية و الخرطوم عاصمته الاقتصادية والشمال العربي الافريقي العاصمة الصناعية.
    يتألف هذا الكيان من ثلاث اقاليم :
    1ـ اقليم الحجاز وعاصمته الرياض.
    2ـ اقليم الشام وعاصمته القدس الشرقية.
    3ـ اقليم الشمال العربي الافريقي وعاصمته القاهرة.
    تحويل كل القصورالرآسية و الملكية الى مؤسسات خيرية وتحويل كل الاملاك الغيرشرعية التي تم نهبها و سرقتها الى بيت مال المسلمين بما فيها المهربة و المخباة في الخارج.

  2. دولة من المحيط الى الخليج

    يوليو 6, 2017 في 12:11 م

    نطلب من صحيفة تقدمي عرض المشاركات التالية لعلها تفيد القارئ العربي اينما كان و حل:
    ما دامت دولة المؤسس محمد (صلعم) التي سنها لنا منذ خمسة عشر قرن يقول بعضها لبعض انت جزائري,انت سعودي,انت لبناني,انت صحراوي,انت صومالي,انت ليبي,انت سوداني فلا بابا و لا انعايل.
    و ما دامت بين ولايات و اقاليم دولة آخر الانبياء التي تعب و صحابته و اتباعهم من اجل تاسيسها جوازات السفر و التاشيرات البوليسية و الكونترولات العسكرية فلا بابا و لا انعايل.
    و ما دام جزء منه يحتل ويستعمر جزءا آخر كما هو الحال بولاية افريقية فلا بابا و لا انعايل.
    والحل ربيع عام محمدي على مستوى الاقاليم الثلاثة ضد ناديي الملوك و الرؤساء الذين يعرقلان جمع شمل امة محمد مفضلين سنة سايكس و بيكو على سنة رسولهم ضاربين مقولته الا و هي {من احدث في امرنا هذا ما لس منه فهو رد} عرض حائط العصيان و التمرد حيث ينتهي هذا النداء بمجلس انتقالي واحد ليسهر على تحديد شكل العلم وتسطير دستورالامة الابدي وتغيير اسماء الولايات و ملحقاتها باسماء جديدة و بعد الانتهاء من سأسة اسس الدولة العربية الحديثة يحال الامر الى امة محمد لاختيارمن يتزعمها عبرانتخابات حرة,نزيهة,شفافة,مباركة من المحيط الى الخليج.
    يا عالم,ياغرب,يا تحالف,يا عرب,يا شيعة,يا امم متحدة,اعلموا علم اليقين ان امة محمد لابد لها من احدى الدولتين اما :
    ـ دولة محمد (صلعم).
    ـ او دولة ابو بكرالبغدادي.
    ولكم الخيار يا ملاك الكوكب.
    هل تعلمون لماذا نحن دائما ضد ناديي الملوك و الرؤساء؟ والله لا نريد جاها و لا منصبا و لا جزاءا و لا شكورا و لكن غايتنا و امنيتنا الاولى و الاخيرة هي عودة تلك الدولة التي اسسها الرسول (صلعم) لا غير لانها سنة لا تختلف عن باقي السنن و لكن وجدنا ان الحائل الاول و الاخير هو ناديي الملوك و الرؤساء و خاصة نادي الملوك وليكن في علمكم ان الرسول (صلعم) حارب المماليك و الامارات من اجل تاسيس تلك الدولة التي رفعت رؤوسنا شامخة و التي اختارها الخالق لنا و الدليل قوله :(اخترت لكم الاسلام دينا) اي الدولة التي حولناها الى كعكات عائلية ما بين غاصبة لكراسي لا تحل لها و متجبرة عثت في أبناء جلدتها غطرسة و فسادا.
    ما اسهل اقامة دولة من المحيط الى الخليج يا سادة من خلال احدى القمم العربية التي لا حصر لها و في ظرف 24 ساعة ولكن اظن ان ابناءنا في الحكم يفضلون كراسيهم و قصورهم الف مرة على عودة دولة محمد (صلعم) التي وحدتنا بعد تشرذم واعزتنا بعد ذل و وسعتنا بعد ضيق.
    يا سادة لا تخصنا الأرض و لا الخيرات و لا السواعد و لا الادمغة و الا البحار ولكن أبناء جلدتنا الذين يحكموننا منذ قرن يحبون الخطوط الترابية التي خطها المخابران الإنجليزي و الفرنسي حبا جما و لا يهمهم على حساب من,المهم تحويلنا الى حظائر هم تيوسها يرثونها لسلالاتهم التي لا تدع خيار التداول على السلطة ان يرفع راسه و يرى النور.
    قمة الفضيحة و العار و الحشمة هو ان المواطن العربي بعد ان كان يسرح و يمرح و يسافر في دولته من المحيط الى الخليج دون تاشيرة بوليسية و لا جواز سفر ولا كونترولات عسكرية,فصار و يا للاسف اجنبيا في دولته التي سقطت رباعية رسوله و سال دمه الزكي و تعب من اجلها و اتباعه متحديين شبيحة و بلطجية و طغاة قريش و هذا كله من اجلنا نحن بعد ان كنا رعاة نمدح اباطرة و قياصرة فارس و الروم بقصائد النفاق ليتصدقوا علينا و بعد ان كنا نردم بناتنا حيات.

  3. دولة من المحيط الى الخليج

    يوليو 6, 2017 في 12:12 م

    كما تعلمون ان الدولة المحمدية الاسلامية طعنت مع عمربن الخطاب ودفنت مع علي ابن ابي طالب ثم صارت فريسة للخلفاء,الامراء.الملوك فخربوها افظع تخريب ثم تحولت الى اشلاء تتقاذفها امواج التدخلات الأجنبية لتنتهي الى كعكات سائسبيكية في ايدي ابنائها الشهوانيين ولم تك في احسن حال مما كانت عليه من قبلهم ولن يستقر امر الامة العربية وتنزل البركة الا اذا عادت الدولة الام في حلية جديدة,حلية القرن21.
    لهذا تم عرض هذه الخريطة لعلها تكون سببا في جمع شمل امتنا العريية من جديد بعد فراق دام قرونا وتتمثل خريطة الدولة الام هي الحل في تحويل 22 شطر الى 22 ولاية تحت علم واحد وادارة مركزية واحدة.
    الوطن العربي اسم هذه الدولة المحمدية الموعودة التي يقترح ان تكون المدينة المنورة عاصمتها السياسية اين يوجد لحد مؤسسها الأول ومكة المكرمة عاصمتها الدينية الأولى و القدس الشرقية الثانية والقاهرة عاصمتها العلمية و الخرطوم ودمشق عاصمتيها الاقتصادية وبيروت عاصمتها الثقافية والشمال العربي الافريقي العاصمة الصناعية.
    تتألف الدولة الام من ثلاث اقاليم :
    1ـ اقليم الحجاز وعاصمته الرياض.
    2ـ اقليم الشام وعاصمته القدس الشرقية.
    3ـ اقليم الشمال العربي الافريقي وعاصمته القاهرة.
    تقترح خريطة الدولة الام هي الحل :
    انتخاب او تعيين مجلس انتقالي مؤقت ليتولى الاشراف المؤقت على المرحلة الانتقالية كاعداد الدستور واسم الدولة وشكل علم دولة المؤسس محمد ( صلعم ) الثانية ليسلم السلطة بعد الافراغ من هندسة دولة العرب الحديثة الى الشعب العربي لينتخب عبرصناديق الاقنراع من احب.
    قد يقول قائل هذه الخريطة من صنع الخيال واقرب الى الجنون منها الى الواقع ولكن لن يستقر امر وحال الامة العربية الا اذا تكتلت,لأن البركة وحسن الطالع معقودين بناصية وحدتها.
    وما بزوغ داعش وقبلها القاعدة الا دليلا على تعطش الامة الى الاندماج فيما بينها وكأن غريزة الوحدة و الدولة الام يناديانها واعلمو ان الجار الفارسي لن يرضع تربصه المزمن بالامة الا سلاح الوحدة وما زال قليل الفاعلية ولا يخص عن اشتعال منطقة الخليج الا ان تعتدي اسرائيل وامريكا على ايران عسكريا مما سيدفع الجار الفارسي الى صب جماح غضبه على الدويلات العربية الملكية وهو غضب وحقد ليسا وليد الصدفة خاصة وان قرة عينه العراق صار بيده وما هذا الا بداية الاجندة السوداء وما يلجمه عن الباقي الا يوما تتخلى فيه امريكا و الغرب عن حماية اقليم الحجاز.
    اما اسرائيل و مفاجآتها فحدث ولا حرج وعلى الامة العربية ان تكون من القوة لمواجهة احتمالات ما يخبئه لنا امر الغيب ولن يتأتى هذا الا بعودة الدولة الام التي رفعت رؤسنا طيلة قرون وعودتها ليس بالمستحيل بل بسيط جدا اذا توافرت النيات الحسنة والارادة الخالصة وتم الغاء الانانية والانغلاق على الذات والخوف من المستقبل في سلة المهملات واخيرا بالشجاعة والعزم يمكن تبديد غشاء العيون وعمى القلوب. ومسك الختام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واللهم اجمع شمل امة نبيك المتناحرة والممزقة والمستعمرة إما من رئيس جائراو ملك غاصب.
    اسباب فشل الدولة العربية ؟
    قال أستاذ التاريخ الحديث في معهد الدوحة للدراسات العليا يوسف الشويري إن الدولة العربية فشلت بسبب افتقاد الإرادة الوطنية، إلى جانب التدخلات الغربية في المنطقة، مشيرا إلى أن لإسرائيل دورا كبيرا في إضعاف الدولة العربية.
    وأكد الشويري لحلقة (4/4/2016) من برنامج “في العمق” أن كيانات الدول العربية الصغيرة فشلت، ولا بد من توحد هذه الكيانات، بحيث تكون الجزيرة العربية وحدة، والمشرق العربي وحدة ثانية، والمغرب العربي وحدة ثالثة، لافتا إلى أنه رغم وجود مشاريع وحدة في هذه المناطق فإنها لم تحقق أي نجاح. وذكر أن الدولة العربية التي نشأت في أعقاب اتفاقية سايكس بيكو قبل مئة عام، لم تكن قائمة على مؤسسات وتجربة وتراكم معارف، وهو ما جعلها تنشأ من الصفر، فضلا عن أن الاستعمار دمر البنى الداخلية لهذه الدول ولم يترك مجالا للنخب السياسية كي تنمو وتتطور حتى تستطيع أن تديرها.
    وأضاف الشويري أن هذه الدول “شبه اصطناعية”، بمعنى أنه لم يكن هناك مبرر لنشأة شرق الأردن ولبنان وسوريا وفلسطين والعراق، أو فصل السودان عن مصر، وإنما كان ذلك تقسيمات أدت إلى إضعاف الدولة العربية.
    وأشار إلى أن تجزئة الدول العربية تعني تقسيم الشعوب والدول والمؤسسات والموارد والثقافة وغيرها، وهو ما جعل هذه الدول تنزف منذ ذلك الحين، وكلما حاولت أن تقترب من بعضها كان هناك من يسعى لعدم تحقيق ذلك، لافتا إلى أن مرحلة استقلال هذه الدول استمرت فترة طويلة وهو ما عقّد الوضع. وقسّم الشويري هوية الدولة العربية إلى ثلاث مراحل، الأولى هي المرحلة الليبرالية التي انتهت بعد الحرب العالمية الثانية، ثم جاءت المرحلة الاشتراكية التي انتهت مطلع السبعينيات، ثم المرحلة الرأسمالية الاستهلاكية التي نعيشها حتى الآن. وتحدث عن أربعة عناصر لإيجاد دولة قابلة للاستمرار، أولها المواطن الذي له حقوق وعليه واجبات، وثانيها دستور يحدد ماهية الدولة، والثالث تداول السلطة، وأخيرا تحقيق المساواة في المجتمع. تقسيم جديد وعما إذا كانت الدول العربية تسير باتجاه تقسيم جديد، قال الشويري إن الربيع العربي كبركان أظهر كل مكنونات الدول العربية من اختلافات عرقية ومذهبية وطائفية وغيرها، مشيرا إلى أن العروبة تتجاوز هذه المكونات جميعا، خصوصا ما يتعلق بالدين والمذهب والطائفة، لافتا في الوقت ذاته إلى نقص في التعامل مع الأقليات القومية غير العربية. ووصف الشويري إقامة كيانات سياسية على خلفية مذهبية كالأحزاب الشيعية في العراق ولبنان بالخطأ، مؤكدا أنها أحد أسباب فشل الدولة العربية. وأوضح أنه ينبغي أن تقوم الدولة على فكرة المواطنة وحكم القانون، بالإضافة إلى القضاء نهائيا على الفساد والاستبداد.
    ودعا الشويري إلى نموذج “الدولة المدنية” المنفتحة، داعيا في الوقت نفسه التيارات الإسلامية إلى تحديد مواقفها من المرأة والأقليات الدينية، ملقيا باللائمة أيضا على المثقف العربي الذي يرفض التيارات الدينية بالكلية. وعن مستقبل الدولة العربية، قال الشويري إننا وصلنا إلى المرحلة الأخيرة من التطور السلبي للدولة العربية، ولم يعد هناك أكثر من ذلك يفعله العرب ضد بعضهم البعض، ومن ثم فربما تبدأ مرحلة جديدة لحياة طبيعية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى