أخبار موريتانيا

الشيوخ المغاضبون يسعون لـ”تدويل” أزمتهم مع ولد عبد العزيز

رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني محسن ولد الحاج

يعتزم أعضاء مجلس الشيوخ المغاضبين، حسب ما أفادت به مصادر لتقدمي، السعي لتدويل أزمة التعديلات الدستورية، بالكتابة للاتحاد الأوروبي و الاتحاد الإفريقي لشرح ما ينوي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ارتكابه من مخالفة للدستور بتنظيمه استفتاءً شعبيا على دستور سبق أن رُفض من طرف الشيوخ، و هو ما يعتبره الشيوخ المغاضبون إجراءً لا وجه له من القانون، مؤكدين أنهم لن يعترفوا بنتائج ذلك الاستفتاء.

و كان أعضاء مجلس الشيوخ قد أقرّوا في اجتماع مجلس الرؤساء الأخير مطالب بعضهم بالتحقيق في طريقة منح ولد عبد العزيز للصفقات العمومية، و في موارد تمويل هيئة الرحمة المملوكة لزوجة الرئيس تكيبر بنت أحمد و يديرها ابنها بدر، و كذلك استجواب بعض الوزراء في حكومة ولد حدمين.

و قد بدأت الأزمة بين الشيوخ و ولد عبد العزيز بعد تصريحه خلال زيارته للنعمة بأنه سيقوم بتعديل الدستور و لن يكون لديه اقتراح في التعديلات غير حل غرفة الشيوخ، ليتبارى بعضها مسؤولون في الحزب الحاكم و أعضاء في الحكومة في انتقاد مجلس الشيوخ، انتقاداً اعتبره أعضاء الغرفة “تحاملاً.

و قد حاول ولد عبد العزيز احتوى الأزمة من خلال عقده اجتماعات انفرادية ببعض الشيوخ و محاولة التأثير عليهم بتقديم إغراءات و وعود، غير أن ذلك لم يمنع من رفضهم للتعديلات، مما جعل ولد عبد العزيز يلجأ لعرضها في استفتاء شعبي، و هو الأمر الذي اعتبره الخبراء الدستوريون غير دستوري.

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. احمدنا

    يونيو 6, 2017 في 12:01 م

    البرلمانيون ينبغي ان يفهموا انه لن تعود لهم قيمة بعد اليوم في ظل نظام ولد العزيز و ان الرجل من طبعه الانتقام و تصفية الحسابات و هم قد أوجعوا له و كسروا كبرياءه و لن يوفر جهدا لتصغيرهم و تحقيرهم و جعلهم يدفعون الثمن لذلك فليس لديهم الا مواصلة هذا المشوار ى الاستمرار فيه، فالوطن يحتاجهم و المواطنين صف واحد خلفهم
    عاش الشيوخ الأحرار

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى