تقارير

امبراطورية ماء العينين ولد النور

  يمكن وصف ماء العينين ولد النور صهر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بأنه القنصل و السفير الفعلي لموريتانيا في المملكة العربية السعودية، بل هو امبراطورها.. هو الآمر الناهي فيها، و الرجل الذي يولي و يعزل، و الذي يحظى برزمة امتيازات غير مستحقة.

فتقول مصادر من الجالية الموريتانية في السعودية إن القنصل السابق آده ولد ببانه الذي تولى المنصب لثمان سنوات، كان يتسم بالقوة و الصرامة بسبب التأثير القوي لقبيلته في الجالية الموريتانية بالسعودية، حيث لا يزال للقبيلة  اعتبارها و قوتها، أكثر مما هي عليه في موريتانيا، حسب قولهم. و قد تم استبدال ولد ببانه بالقنصل السابق في غينا بيساو و مدير تشريفات ولد عبد العزيز الأسبق دمان ولد همر الذي لا يتكأ من الجالية على ظهير قبلي عزيز مثل سلفه، و هو ما جعله ضعيف النفوذ و التأثير في الجالية، الأمر الذي جعل ماء العينين ولد النور يكاد ينتزع منه بقوة مصاهرة “لسراي” كل صلاحياته و أدواره.

و مما تتداوله الجالية من نفوذ ماء العينين تسويته للخلاف بين المحاسب محمد ولد عبدولي و القنصل ولد همر، حين تجاهل ولد عبدولي أوامر القنصل و أوقف عمليات الصرف و سافر إلى المدينة و لم يعد يرّد على اتصالات دمان إلى أن شكاه الأخير لماء العينين الذي لم يزد على أن رفع سماعة هاتفه و أمر المحاسب بنبرة حازمة “أن يعود إلى جدة و يمتثل أوامر قنصله”. ثم دعاهما بعد ذلك لزيارته في  المدينة عقب خلاف آخر شابته ملاسنة بذيئة، سعى فيه لرأب صدع علاقتهما، حيث ادّعى المحاسب وجود عجز في الميزانية في حين أكد القنصل وجود فائض فيها، بسبب ارتفاع دخل الحالة المدنية، غير أن المحاسب أكد وجود أوامر لديه بأن يتم تحويل مداخيل الحالة المدينة من عمليات الإحصاء و تجديد الأوراق و رسوم الجوازات و بطاقات التعريف و عقود الأنكحة و نحوها من جالية تقدرها الإحصائيات بـ ١٥ ألف نسمة، لإدارة الوثائق المؤمنة التي يديرها الرجل القوي امربيه. و قد دفع ماء العينين أموالا للمحاسب يسد بها عجزه المالي، حيث أن لصهر الرئيس معاملات مالية مع القنصل تثير ريبة و شكوك الجالية.

و هكذا أيضا تتواتر مصادرنا من الجالية على خلاف ماء العينين مع رئيس بعثة الحج، حيث سلّمه صهر الرئيس قائمة أسماء أمره بتوظيفها، و قد تلكأ رئيس بعثة الحج في تنفيذ أوامره، غير أن أوامر أخرى صارمة من وزير التوجيه الإسلامي صدرت لمدير الحج بأن لا يعقب لصهر الرئيس حكماً.

و لم يعد موظفو القنصلية و السفارة يترددون كلما عنّت لأحدهم مشكلة في الاتصال بصهر الرئيس، حسب المصادر.

و يستخدم ماء العينين ولد النور سيارات القنصلية الموريتانية و سائقيها بشكل دائم، فهم يرابطون أمام منزله و يستقبلون ضيوفه و يوّدعونهم. كما يستخدم لأغراضه الشخصية مراسلات السفارة الدبلوماسية، التي لا تخضع للتفتيش الجمركي، و يقوم بنقل أشخاص لا وثائق لهم في سياراتها، خصوصا في الحج، حيث تفرض السلطات السعودية تصريح الحج على المواطنين و المقيمين.

و حسب المصادر فإن جميع السفراء في الخليج و أولهم السفير الموريتاني في الرياض إنما يتلقون أوامرهم من صهر الرئيس، الذي ينسق معهم كل الشؤون الدبلوماسية و حتى الأمنية و العسكرية التي تربط موريتانيا بهذه الدول.

الاكثر قراءة

لأعلى