أخبار موريتانيا

بإيعاز من تكيبر بنت أحمد، “بازب” تعتدي على 80 عاملاً مغربيا

قام عناصر من كتيبة الحرس الرئاسي “بازب” بالاعتداء على 80 عاملا مغربياً تابعين لقاعات “امباسدور” للحفلات المملوكة لسيدة الأعمال سكينة بنت أزكان، مخلفين فيهم جرحى و فاقدي وعي. و ذلك حسب ما أفادت به مصادر عليمة لتقدمي.

و تقول المصادر إن قصة الاعتداء على العمال المغاربة بدأت حين طلبت تكيبر بنت أحمد عقيلة الرئيس الموريتاني من بنت أزكان مساعدتها بعمال مغاربة لتوزيع الطعام على نخبة من ضيوف القمة العربية، و قد بادرت مالكة قاعات “آمبسادور” بتلبية طلبها.

و تقول المصادر إن العمال المغاربة احتجوا على عدم إطعامهم فطورا و لا غداء، و توقفوا على العمل إلى أن يتغدوا، فأمرت تكيبر بإطعامهم، غير أن الطعام الذي تم تقديمه لهم كان من ذلك المخصص لحرسيي “بازب” فرفضوا أكله، مؤكدين عدم مواصلتهم تقديم الطعام للضيوف ما لم يتناولوا غداء مناسباً، مما جعل تكيبر تتحدث إليهم باللهجة المغربية مؤكدة لهم أنه لا مندوحة لهم عن مواصلة العمل لأن بعض الضيوف تأخر تقديم طعامه له، و أمام إصرار العمال المغاربة استشاطت السيدة الموريتانية الأولى غضباً و أمرت عناصر “بازب” بإجبارهم على مواصلة العمل، و حين رفض المغاربة ذلك قام عناصر الكتيبة الرئاسية بضربهم ضربا مبرّحاً.

و حسب المصادر فإنه قد تم نقل العمال المغاربة بعد الاعتداء عليهم إلى المستشفى العسكري، حيث اتصل بعض القائمين بالجنرال محمد ولد الغزواني قائد أركان الجيوش الموريتاني ليخبره بوجود “أجانب مغاربة” في حالة سيئة بعد الاعتداء عليهم من طرف عناصر “بازب”، فأتى ولد الغزواني على وجه السرعة و تحدث إلى المغاربة محاولا استرضاءهم و التعتيم على الأمر.

و حسب المصادر فقد تم احتواء الموضوع بعد تقديم مبالغ مالية للمغاربة المُعتدى عليهم.

2 تعليقان

2 Comments

  1. محمدو معط الله

    مايو 9, 2017 في 6:40 م

    الحنفي انت شيطان ولكن صراحة من المعجبين بك وبما تنشر وان كان ريقا

  2. غير معروف

    يونيو 3, 2017 في 5:06 م

    خنفى انت شجاع

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى