أخبار موريتانيا

تسريبات عن لقاء محسن و سيدنا عالي، و أنباء بتجاوز خلافه مع ولد عبد العزيز

سيدنا عالي ولد محمد خونه/ الوزير الأمين العام للرئاسة بموريتانيا

ذكرت مصادر بالغة الاطلاع أن الاجتماع الذي جمع اليوم بين الوزير الأمين العام الرئاسة سيدينا عالي ولد محمد خونه و رئيس مجلس الشيوخ محسن ولد الحاج كان تتويجاً لمساعي لرأب الصدع، قام بها أقارب لمحسن و ولد عبد العزيز خلال عطلة نهاية الاسبوع. و قد أدّت لتجاوزٍ في خلاف الرجلين. حسب ما أكدته المصادر.

و حسب تسريبات حصلت عليها لتقدمي فإن ولد الحاج قدّم، خلال اجتماعه بولد محمد خونه الذي استمر ساعتين و ربع ساعة، عرضاً بالتراجع عن تغيير شكل العلم الموريتاني، ليكون فيه حفظ لماء الوجه بالنسبة للشيوخ الرافضين للتعديلات الدستورية، على أن تعرض التعديلات بصيغتها الجديدة على الشيوخ ليصوتوا بقبولها، كما التزم بذلك محسن ولد الحاج.

و تقول التسريبات إن مما تم الاتفاق عليه بين محسن ولد الحاج و سيدنا عالي أن يتم دفع رواتب الشيوخ بالمتبقي من مأمورية ولد عبد العزيز.

و حسب المصادر فلم يفصح محسن بعد للشيوخ عن فحوى لقاءه بولد محمد خونه، الذي تزامن مع اجتماع لمجلس الرؤساء ترأسه نائب رئيس مجلس الشيوخ الحاج عبدول باه، تم المصادقة خلاله على توجيه أسئلة شفهية لأعضاء في حكومة ولد حدمين.

و حسب المصادر فإن شيخ آمورج محمد الأمين ولد أكيًٌه سيقيم دعوة عشاء من المقرر أن يحضرها 21 شيخاً من الأغلبية، تتم خلالها مناقشة الوساطة التي يقوم بها سيدنا عالي (شيخ آمورج سابقا، و الوزير الحالي الأمين العام للرئاسة) لترميم العلاقة بين ولد عبد العزيز و الشيوخ المغاضبين.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى