إسم في الأخبار

تعيين آخر لكفى.. هذه أكبر من “أختها”

تم اليوم تعيين إبنة عم الرئيس الموريتاني كفى بنت عبد الفتاح ولد خونة مفتشة مساعدة للدولة، و قد سبق لبنت عبد الفتاح العمل في المفتشية في 2011 قبل أن يقوم ولد عبد العزيز بتعيينها المستشارة الأولي، المسؤولة عن حسابات السفارة الموريتانية بواشنطون، بعد أن مرض أبنها مرضا كانت تحتاج معه للتردد على الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تمت معالجته على حساب الميزانية العمومية.

و كفى بنت عبد الفتاح مولود في اللوغة بالسنغال و متربية فيه، و قد كان سبب تسميتها “كفى” أنها كانت بنتا لوالدين لم يرزقا قبل بغير البنات فأسموها بذلك تفاؤلا، بأن تكون آخر بنت يرزقون بها، فـ”كفى” من البنات.

درست دراسة متوسطة في معهد تجاري بدكار، حيث كانت تقيم في حي “ميرموز” بالعاصمة السنغالية، و لم تكن قبلها تزور موريتانيا إلا نادراً جداً، غالبا في العطلات الصيفية.. و في 2006 عادت لتستقر في موريتانيا، حيث أقامت مع أهلها في منزل قرب مسجد المغرب.

و بعد أن وصل إبن عمها الرئيس محمد ولد عبد العزيز للسلطة، منحتها الحياة فرصتها السانحة، تماما كما منحتها لأختها عضو المجلس الوطني للاتحاد من أجل الجمهورية فرحة بنت عبد الفتاح، فتم تعيينها في مفتشية الدولة قبل أن تلتحق بالسفارة في أمريكا لتعود الآن لمفتشيتها.. و تحدثت التقارير الإعلامية على مدى الأعوام الأخيرة عن نفوذ أسرة عبد الفتاح ولد خونه و حصولها على امتيازات جمة.. و كان منزل هذه الأسرة في اللوغة محط رحال محمد ولد عبد العزيز و محسن ولد الحاج كلما شدّا الرحال لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في كازينوهات دكار، التي كان الرئيس الموريتاني و صديقه الملاطف يكثران التردد عليها. وكانت فرحة الأحظى بالقرب من ولد عبد العزيز من بين كل أفراد الأسرة، مما حدا بكثيرين للاشتباه في علاقتهما.

و كان أول ظهور لاسم كفى بنت عبد الفتاح في قضية استيلاء مقربين من ولد عبد العزيز على أراضي في تفرغ زينة ممنوحة من وزير المالية، بفترة قصيرة قبل تسليم الحكم لولد الشيخ عبد الله، حصلت كفى من بينهم على القطعة رقم 74 (كما يظهر في الفكاسميلي) و قد كان من بينها قطع لتكيبر و أحمدو و بدر الدين ابن عبد العزيز  و أسماء  و افيل ولد اللهاه و غيرهم. أما آخر ظهور لاسمها قبل تعيينها فقد كانت ضمن وفد الرئيس عزيز لحضور الجمعية العامة للامم المتحدة في ديسمبر 2015.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى