أخبار موريتانيا

حرمان موريتانيين متأهلين للمدارس الفرنسية الكبرى للمهندسين بباريس من المشاركة في امتحاناتها

واجه المتخرجون التسعة من المعهد التحضيري لمدارس المهندسين الكبرى الفائزون في ”الكتابي“ مشكلةً بددت حظوظهم وجعلت الكثيرين منهم أمام حالات معقدة.

وقد تقدم المعهد بأول دفعة له من تسعة طلاب للدورة الشفهية لمسابقة دخول المدارس الفرنسية الكبرى للمهندسين وبخاصة المسابقة المشاركة للتخصصات العلمية المتعددة ( le Concours Commun Polytechnique, CCP).

وبعد النجاح في الامتحانات الكتابية رُشح هؤلاء التسعة من بين عشرات المترشحين للإمتحانات الشفهية و مع أن هذه الدفعة تعتبر نتيجةً مشرفةً فإن الفائزين فيها قد تعرضوا لعراقيل البروقراطية و الروتين.

ففي الرابعة يوليو 2017 نشر على موقع المسابقات المشتركة للتخصصات العلمية المشتركة أسماء الناجحين التسعة.

اختار اثنان من الناجحين عدم إجراء الامتحانات الشفهية و التقدم لمدارس أخرى لا تشترط الامتحان الشفهي مثل المدرسة الأكتاتورية أما الناجحون السبعة الاخرون فقد دخلوا في مرحلة التحضير للامتحانات الشفهية بما يتطلبه ذلك من إعداد للملفات و حجز للطيران .

وقد حدد يوم 13 يوليو 2017 لثلاثة من الناجحين لإجراء الإمتحانات الشفهية في فرنسا وحصلوا على الحجز يوم 07 يوليو 2017 وحدد لهم يوم 11 يوليو 2017 موعدا لاستلام التأشيرات وهو مالم يحصل. و في النهاية ، حدد للبقية يوم 17 يوليو 2017 موعدا نهائياً للسفر . ثم اكتشفوا أن وزارة التعليم قد ألقت حجوزات السفر و الإقامة، ليحرم في النهاية خمسة من ضمن سبعة مترشحين للامتحان من إجراء الامتحان الشفهي.

يذكر أن المدرسة العليا للمواد العلمية المتخصصة بانواكشوط تتبع لوزارتي الدفاع و التعليم العالى و هي تضم الآن المعهد التحضيري للتخصصات الهندسية الكبرى.

أسماء المتأهلين:

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى