تقارير

روصو: مهرجان “المقاطعات” ضد المقاطعة (تقرير مصور)

نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مهرجانا شعبيا في روصو عاصمة ولاية الترارزة عنذ الكيلومتر 7 شمال المدينة، و قد حضره منتخبو ولاية الترارزة و وجهاءها. و تمت تسميته “مهرجان التحدي” حيث كان شعاره دعم التعديلات الدستورية المقترحة من طرف نظام ولد عبد العزيز.

و قد تمت تعبئة النظام لحضور المهرجان بخطاب قبلي، حيث بنت كل مجموعة قبلية و كل مقاطعة خياماً لها و لجماهيرها، و تم تنظيم مسيرات بالسيارات.

و قد تم خلال المهرجان تبادل الخطب و الكلمات التي امتدحت ولد عبد العزيز و أثنت على حكمه و دعت للتصويت على التعديلات الدستورية.

و قد تحدث وزير المعادن محمد عبد الفتاح الذي استفاض في الثناء على النظام و ذكر إنجازاته و برر التعديلات و دافع عنها بإسهاب.

و في مداخلته أكد ولد محم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على تمسكهم بولد عبد العزيز و بمسيرته الإصلاحية المتواصلة، مشددا على أن الحكم سيكون إلى الشعب و صناديق الاقتراع. و مؤكدا أن المعارضة حين رفضت ذلك لم يرد عليها ولد عبد العزيز و إنما رد عليها الشعب.

و طالب ولد محم المعارضة بالاعتذار للشعب الموريتاني الداعم لولد عبد العزيز حين يصفونه بالتملق.

و قد حصل هرج و فوضى عارمة لحظة وصول رئيس مجلس الشيوخ للمهرجان، و تدافع الحاضرون لطلب التدخل و الكلام، مما كان له أثر سلبي على تنظيم المهرجان.

و كان ولد الحاج قد عانق بحرارة رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم فور وصوله للمنصة.

و لاحظ مراسل تقدمي غياب ساكنة مدينة روصو عن المهرجان بشكل يكاد يكون مطبقاً، مما جعلهم يطلقون عليه “مهرجان المقاطعات”، و “لكنها مقاطعات تدعوا للمشاركة و ليس المقاطعة”، كما علّق أحد نشطاء الحزب الحاكم في روصو.

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. حيمود ولد. امبيريك

    يوليو 9, 2017 في 12:55 م

    لالالا لتعديل الدستور

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى