اجتماعيات

فليب آلستون يتحدث في “مجلس حقوق الإنسان” عن زيارته لموريتانيا (صور)

المقر الأممي الخاص فيليب أستون (صورة من الأرشيف)

تحدث المقر الأممي الخاص فيليب أستون اليوم الخميس في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن زيارته لموريتانيا، في مايو 2016. التي استغرقت عشرة أيام زار فيها مختلف المناطق لإعداد تقرير عن الفقر المدقع و حقوق الإنسان، مستعرضا نتائجها و انطباعاته و ءاراءه عنها.

و كان المقرر الأممي قد أعدّ تقريرا عن زيارته لموريتانيا وجّه فيه تحذيراً للحكومة الموريتانية من عدم الاستقرار إذا لم يتم توزيع ثرواتها بشكل عادل بين كافة فئات المجتمع، كما طالب  الحكومة الموريتانية في تقريره أن تبذل جهودا أكثر للإيفاء بوعدها في معالجة آثار العبودية، و تجاوز المقاربة الخيرية لاعتماد مقاربة تعترف بأن كل موريتاني يتمتع بحقوق الإنسان الأساسية كالحق في المياه والرعاية الصحية والتعليم والغذاء.

و كان المقرر الأممي  قد شدّد على أنه يوجد غياب منهجي لشريحة “الحراطين ” والموريتانيين الأفارقة عن جميع مناصب القوة الحقيقية تقريبا وإقصاء مستمر في العديد من جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وفق تعبيره. ، مستغرباً  تشييد مدرسة على نموذج ” تاج محل” بتكلفة 84 مليون أوقية في منطقة دار البركة، مطالبا وكالةالتضامن ببناء المراحيض وتوسيع مرافق الأقسام المدرسية وتوفير دعم للمعلمين في المدارس الموجودة في المناطق المجاورة.

وأكد المقرر الخاص أن المانحين الدوليين لم ينجحوا في تشجيع الحكومة على أن تؤسس مقاربتها على مبادئ أو أن تكون منهجية في هذه المقاربة، وإن هذه الجهات المانحة هي نفسها لم تول إلا القليل من العناية لهذا النوع من التنسيق الذي من شأنه أن يعزز إلى حد كبير تأثيرها المشترك.

و كان هذا التقرير قد أثار ردود فعل عاصفة من طرف السلطات الموريتانية و المدافعين عن سياساتها في الصحافة و المجتمع المدني.
 

آلستون خلال حديثه اليوم عن موريتانيا في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى