العالم

في سابقة للاليزيه، ماكرون يعطي دورا رسميا لزوجته

عد ان كانت كثيرة الظهور خلال الحملة الانتخابية وبعيدة عن الاضواء بعد وصول زوجها الى قصر الاليزيه، اعطيت بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي الاثنين دورا رسميا في اطار “شرعة شفافية” تم الاعلان عنها الاثنين، ما يشكل سابقة في التاريخ السياسي الحديث لفرنسا.

وتفصل “شرعة الشفافية المتصلة بوضع زوجة رئيس الدولة” اعمال تمثيل عادية ستقوم بها بريجيت ماكرون، من دون ان يكون لها راتب ولا ميزانية خاصة، الا انه سيحق لها بعض النفقات ومستشارين من الرئاسة.

ولم يرد في هذه الوثيقة تعبير “السيدة الاولى”.

وأوضح مصدر مقرب من زوجة الرئيس ان هذه الشرعة “ليست وضعا قانونيا بل التزام لا ينطبق سوى على بريجيت ماكرون ولفترة ولاية ايمانويل ماكرون”.

وتتطرق هذه الشرعة التي نشرت الاثنين على موقع الرئاسة الفرنسية الى “التقليد الجمهوري”

و”الممارسة الدبلوماسية”، قبل ان يحدد بفقرات قليلة “الدور التمثيلي ودور اشراف ومرافقة لرئيس الدولة في مهماته”.

والمعروف انه لا يوجد اي نص قانوني في فرنسا خاص بزوجة الرئيس يحدد الدور الذي يمكن ان تقوم به او مرتبتها البروتوكولية او الوسائل التي يمكن ان تستفيد منها. فالدستور الفرنسي خال تماما من اي نص بهذا الشأن، وكان الرؤساء المتعاقبون، اكانوا من اليمين او اليسار، يرفضون على الدوام تحديد هذا الامر.

وتشكل هذه الشرعة تنفيذا جزئيا لوعد قطعه ماكرون بانهاء “النفاق الفرنسي” عبر تحديد وضع قانوني لزوجة الرئيس. وقرر في نهاية المطاف الا يمر الامر بقانون او مرسوم، مع العلم ان عريضة ضد تحديد وضع رسمي لزوجة الرئيس، جمعت اكثر من 316 الف توقيع خلال بضعة اسابيع.

وقال المحامي المتخصص في القانون العام جان جويل غوفرناتوري ان “شرعة الشفافية هذه تعطي اطارا من دون ان تعطي تغطية قانونية … انه امر جديد، الا ان السيدة الاولى لا تزال من الناحية القانونية من دون وضع خاص بها : بالنهاية ان ما حصل لا يفيد بشيء، الا اعطاء وهم شفافية”.

– لا ميزانية خاصة-

ويفصل نص الشرعة “الدور الرسمي ومهمات زوجة الرئيس” ليتضمن امورا عدة مثل، تمثيل فرنسا الى جانب رئيس الدولة، الرد على المطالب العديدة للفرنسيين التي تصل عبر البريد او الهاتف، الاشراف على فعاليات ذات طابع خيري او ثقافي او اجتماعي …

ويضيف النص “بامكان رئيس الجمهورية ايضا تكليف زوجته مهمات خاصة تتعلق بتحليل مواضيع او تقديم اقتراحات” على ان يتم الاعلان عن هذه المهمات على موقع الرئاسة على الانترنت.

وللمرة الاولى ينشر موقع الاليزيه الاثنين جدول مواعيد وتحركات بريجيت ماكرون، وهو يبدأ في الرابع عشر من ايار/مايو الماضي موعد دخولها الى قصر الاليزيه الى جانب اصغر رئيس سنا في تاريخ فرنسا.

وللتمكن من القيام بمهماتها بشكل جيد سيكون لبريجيت ماكرون مستشاران وسكرتارية. الا انه لن يكون لها بدل تمثيل ولا اي ميزانية خاصة بها، حسب ما جاء في الشرعة. الا ان الاليزيه وعد بنشر كل ارقام “نفقات العمل”.

والسبب الرئيسي الذي ورد في العريضة ضد اعطاء وضع خاص للسيدة الاولى كان يركز على رفض “منحها ميزانية من الاموال العامة” خلال فترة تقشف تشهدها البلاد.

وكانت بريجيت ماكرون اعلنت في مقابلة مع مجلة “ال” النسائية انها تريد ان تتحمل “دورها العام” بكل شفافية.

وأضافت “من الواضح جدا لدي ان الفرنسيين انتخبوا ايمانويل ولم ينتخبونني، وحتى ولو انهم كانوا يعرفون بانني زوجته”.

وتابعت “انا لا اشعر بانني سيدة اولى، هذا التعبير هو ترجمة لتعبير اميركي لا استسيغه”.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى