أخبار موريتانيا

ملاسنة بين محسن ولد الحاج و ولد أحمدوا

عناق بين محسن و سيدي محمد ولد محم يوم أمس (خاصة بتقدمي)

قال شهود عيان إن محسن ولد الحاج رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني ورد على مهرجان الاتحاد من أجل الجمهورية الذي تم تنظيمه يوم أمس في روصو متأخراً، و صعد بصعوبة إلى المنصة بسبب الزحام، حيث جلس على مقعد في طرفها، بجانب عمدة الركيز محمد ولد عبد الله السالم ولد أحمدوا، الذي التفت إليه و قال لهسيدي الرئيس عسْ لا تطيحْ، فرد عليه محسن ضاحكاًءانَ گاع لِ شِ  طايحْفرد عليه ولد أحمدوا: و التّالي لك من اطّياح، الا اتفاگْ ذ الصفاگ (و أشار إلى الموظف في مجلس الشيوخ اباه ولد أوفى الذي كان يرافق محسن) غير أن ولد أوفى رد على ولد أحمدوا قائلاً: التصفاگ انتومَ هومه مدرستو و نحنَ متعلمينو الّا عليكم.

و كان المهرجان قد شهد هرجا كبيرا و زحاماً و تدافعاً،  كان السبب في فشل تنظيمه. حسب المتابعين

و تؤكد مصادر عليمة إن ولد الحاج لم يطلب أن يتحدث فيه و لا سعى لذلك، عكس ما نشرته بعد المواقع الإخبارية غير أن لائحة المتدخلين التي أعدّها مستشار الرئيس ولد أحمد دامو أثارت حساسيات بين نشطاء الحزب، فقد تضمنت اللائحة مداخلة باسم شباب الترارزة يلقيها إبن مدير البرلمان محمد ولد ابيليل و كلمة باسم الوزراء يلقيها وزير المعادن محمد عبد الفتاح و كلمة لنائب برلماني من بوتلميت باسم المنتخبين و أخرى لمستشار الرئيس احميده ولد اباه باسم الأطر و أخرى يلقيها النائب السابق ولد متالي باسم المنضمين الجدد للحزب أما كلمة النساء فتلقيها مريم بنت مالوكيف، غير آن احتجاجات بعض الحاضرين على تغييبهم كانت السبب في الاقتصار على كلمات وزير المعادن و الاتحادي محمد ولد الشيخ و رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم.

صورة من التدافع عند المنصة يوم أمس في مهرجان روصو

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى