أخبار موريتانيا

منع وقفة سلمية للمطالبة بالكشف عن مصير السيناتور ولد غده

منعت السلطات الموريتانية أقارب السيناتور محمد ولد غده من تنظيم وقفة أمام مقر فرع هيئة الإمم المتحدة في موريتانيا، للمطالبة بالكشف عن مصير ابنهم السيناتور الذي تم “اختطافه” حسب تعبيرهم، منذ ثلاثة أيام.

و حسب أحد أفراد عائلة السيناتور محمد ولد غده فقد تم تفريق وقفتهم السلمية بالقوة، و منعهم من تنظيمها.

و كان عناصر من الشرطة يلبسون زيا مدينا قد قاموا باعتقال ولد غده بعد أن منعوه من السفر إلى دكار لإجراء فحوصات طبية، و لم تنكشف بعد أسباب و ملابسات اعتقال السيناتور المعارض، الذي دخل مؤخرا في مواجهة شديدة مع نظام ولد عبد العزيز، كشف فيها ملفات عديدة تتعلق بفساد الرئيس و أفراد أسرته و مقربين منه،

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى