الافتتاحية

هؤلاء سقطوا.!!/ حنفي ولد دهاه

انتهت مهزلة الاستفتاء.. و ضربنا مثلاً للديمقراطية طارت به الركبان، فقد صوّت الحاضر و الغائب، و الحيّ و الميت.. كما أدلى بأصواتهم الراشدون و الطفل الذين لم يظهروا على عورات النظام..

إنها ديمقراطية buy one get one free فعندما تدلي بصوتك يتم تشجعيك بصوت آخر تدلي به بالنيابة عن حيّ أو ميت.. أنت تختار.!

لم يوفر نظام ولد عبد العزيز لمواطنيه رخاءً إلا في التصويت، فهو لا يوفر لهم غذاء و لا دواء، و لا يمنحهم غطاءً و لا وطاءً، و لكنه يتيح لهم رفاها ديمقراطيا يتساوى فيه الأحياء و الأموات، و الصغار و الكبار، و الفقراء و الأغنياء، و أشراف القوم و أطرافهم.

أسدلت مهزلة الاستفتاء ستارها، و سقطت جميع جدران الحياء و قلاع الكرامة و عزة النفس، و تهافت الأحمدواهيون لتقبيل رجل الحاكم، و ضرب الرجل عرض الحائط بمقتضيات الدستور و بمقدسات البلاد و ثوابتها.

و سقط المجتمع التقليدي بشيوخه و وجهائه، الذين لا يهمهم من الوطن إلا ما يملأ البطون و الجيوب، فهم يدورون مع زجاجة الانتفاع حيث دارت.. لا يعارضون جائراً، و لا يناوؤن مستبداً، ما دام ينثر عليهم من دراهمه، و يخلع عليهم من كسوته، و يمنحهم امتيازات غير مستحقة..

سقطوا، حين ظاهروا نظام الجور و الرعونة، مقابل لعاعة دنيا يبيعون بها مستقبل البلاد و أحلام أبنائها بالرفاه و الحرية.

و سقط العلماء الذين هرولوا، يحثّون خطى الارتزاق، مطوّعين حججهم من الكتاب و السنة، متعسفين في التأويل، و سائقين أحكامهم من غير حجة و لا دليل..

و سقط إمام المسجد السعودي ولد حبيب الرحمن، الذي كان يخرج شقشقته كقرم الهجان، فيتطاير اللعاب و الكلمات راسمة لوحة عهر سياسي و ديني، تقتل كل روح للقيم و المباديء و الأخلاق.

و سقطت اللجنة المستقلة للانتخابات، التي لا ينتظم في سلكها غير صريف من كهول السوء الذين دبت في مفاصلهم حميا النفاق و التزوير و شيخوخة غير وقور..

و رغم الجهد الذي بدلت التنسيقية المعارضة للتعديلات فإنه ما أن أعلن عن النتائج المزورة، حتى تساقطوا صرعى التعب و الإعياء، فقد كان المتوقع منهم أن ينزلوا للشوارع فيحتلوها، ليتفرج العالم على نضال الشعب الموريتاني و رفضه للتعديلات الدستورية، و لتزوير إرادة الشعب و مصادرة خياراته.

المعارضة أيضا سقطت، و قد كان الأولى بها بعد هذه المهزلة الوقحة، أن تحل حبوٓتها، و تشمر عن ساعدها، و تحل أحزابها، فقد قتل الدستور الجديد المؤسسات الديمقراطية، و الذي لم يشارك في استفتاء يعتبره غير دستوري لا ينبغي له أن يشارك في مؤسسات ديمقراطية صورية، فهو اعتراف بها أيضا.. و على نواب حزب “تواصل” أن ينسحبوا من البرلمان الذي تم إلغاء إحدى غرفه تعسفاً.. فهؤلاء نواب لم يعرقلوا مشروع قانون قط، و لن يعرقلوه عوض.. و سيغنون باستقالتهم من برلمان الببغاوات ما لا يغنون ببقائهم فيه.

أما سيد السقوط و الانحدار فهو الجنرال الأرعن الذي لا يزال يغتصب السلطة.. النذل محمد عليون، الذي ركّب كما فعل الفارابي أعواد ربابته فأضحك مجلس سيف الدولة ثم أبكاهم ثم تركهم يغطون في نومهم.. الفرق أن ربابة ولد عبد العزيز تركتهم يصفقون و يتملقون و هم نيام.

أقول قولي هذا و أتمنى لكم يقظة و لهم صحوة ضمير.!

 

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. زيني

    أغسطس 10, 2017 في 4:45 م

    أنت تماديت ياسافل حتى طال لسان النتن ولغتك الركيكة كما هي الفرع من الأصل واجتهدت باللوم على من هو أكبر من أصلك وفرعك وتسيؤ على الإمام لمرابط الذي علم أجدادك الكتابة والقراءة ولو تماديت كدت تسب الدين كله وذلك ليس غريبا عليك فكل إناء بالذي فيه يرشح

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى