مقابلات

ولد أحمد عيشه: أسعى لرئاسة موريتانيا (مقابلة مصورة)

قال داوود ولد أحمد عيشة إنه لا يعشق السياسة، و لا يميل لممارستها، غير أن الواقع الراهن اقتضـى منه الولوج لمعتركها، بعد أن رأى ذلك ضروريا، نتيجة التجاذبات السياسية التي تطبع المشهد السياسي.

و اتهم رئيس حزب نداء الوطن في مقابلة مع قناة “وطني” التي تبث على اليوتوب حركة إيرا بالعنصرية، متحديا إياها بأن تجد في جميع خطابه الذي ـ يقول ولد أحمد عيشه ـ أنه لا يتفوه به من خلف الأبواب المغلقة، كلمة واحدة يمكن اعتبارها عنصرية.

و أضاف داوود أن إيرا في مرحلة أحرقت كتب الفقه المالكي و أقذعت في شتائمها و هددت سلم المجتمع و وجود الدولة و كيانها، و إعتبر ولد أحمد عيشة أن السبب في وجود إيرا من أساسه هو ضعف الدولة حينها و غيابها، فجاء “نداء الوطن” لتوقيفها عند حدها.

و قال ولد احمد عيشه إن الساحة مليئة بالأحزاب غير المؤسسة على فكرة عكس حزبه الذي ولد للدفاع عن “الهوية البيظانية”.

و أكد ولد أحمد عيشه أن حزبه “نو” لا يصنّف في خانة المعارضة و لا الموالاة، حيث أن الموالاة تقتصر علـى التزمير و التطبيل للنظام على جميع إنجازاته و أخطائه،  كما أن المعارضة هي نقده و كيل الشتائم له أخطأ أو أصاب، فكلتاهما ـ يقول داوود ـ لا تتصف بالوطنية و إنما هي أحزاب و مواقف الهدف منها هو البحث عن الربح تماما مثل الشركات و المؤسسات التجارية. أما نحن في “نو” فنملك الشجاعة لأن نثمن الإنجازات و لأن ننتقد الأخطاء.

و قال ولد أحمد عيشه إنه يطمح للرئاسة و تولي السلطة لتطبيق برنامجه إذا ما منحه الشعب الثقة، و هو ما يسعى إليه من خلال إنشائه لحزبه.

لمشاهدة المقابلة على قناة “وطني”:

الاكثر قراءة

لأعلى